Friday, February 23, 2024
الرئيسيةاستثمارات ماليةملتقى أبوظبي للتمويل المستدام يناقش سبل بناء مراكز مالية خضراء للمستقبل خلال...

ملتقى أبوظبي للتمويل المستدام يناقش سبل بناء مراكز مالية خضراء للمستقبل خلال مؤتمر الأطراف COP28

  

  • شهد الملتقى نقاشاً استراتيجياً بين سعادة/ ماجد السويدي، الرئيس التنفيذي لصندوق الحلول المناخية ألتيرا الذي تم إطلاقه مؤخرًا بقيمة 30 مليار دولار أمريكي، ومرسيدس فيلا مونسيرات، الرئيس التنفيذي للمركز العالمي لتمويل المناخ، حيث سلط النقاش الضوء على آفاق مستقبل أبوظبي باعتبارها “عاصمة صاعدة لتمويل المناخ”. 
  • ناقشت جلسات الملتقى سبل سد فجوة رأس المال عبر إطلاق مبادرات التمويل المستدام في أبوظبي “عاصمة رأس المال الأخضر”، وذلك بمشاركة متحدثين رئيسيين يمثلون أهم صناديق الثروة السيادية مثل جهاز أبوظبي للاستثمار ومبادلة، إلى جانب مؤسسات عالمية كبرى مثل جيه بي مورجان تشيس، وبي إن بي باريبا، ومورجان ستانلي، والبنك المركزي الأوروبي، وباركليز، وناينتي وان، ويوروكلير، وجنرال أتلانتيك، وأوفست 8، وكلايمت ألفا، و”إتش إس بي سي”، و تيكيهاو. 
  • ناقش الحدث مواضيع بارزة من بينها ” صعود أبوظبي كعاصمة لتمويل الأنشطة المناخية”، و”استراتيجيات الاستثمار المتطورة لصناديق الثروة السيادية مع صندوق الثروة السيادية لكوكب واحد”، و”تمويل التحول من منظور البنوك الكبرى”، و”تمويل أكبر تحدي للابتكار في التاريخ” و”جعل مشاريع الأسواق الناشئة قابلة للتمويل”. 

أبوظبي، دولة الإمارات العربية المتحدة: اختتم سوق أبوظبي العالمي، المركز المالي الدولي للعاصمة الإماراتية بنجاح، الدورة السادسة من “ملتقى أبوظبي للتمويل المستدام” في مؤتمر الأطراف COP28، والذي أقيم ضمن فعاليات يوم “التمويل والتجارة والمساواة بين الجنسين” في COP28، وذلك كجزء من “أسبوع أبوظبي للاستدامة”، حيث ركز جدول أعمال الملتقى على موضوع “بناء مراكز مالية خضراء للمستقبل”، وذلك بالتزامن مع استضافة دولة الإمارات لمؤتمر الأطراف COP28 أحد أهم الفعاليات العالمية هذا العام لمناقشة قضايا المناخ. 

وتناولت حوارات الملتقى، الاستراتيجيات المتطورة لأكبر صناديق الثروة السيادية في العالم ودور الأطراف المعنية، لجعل مشاريع الأسواق الناشئة أكثر جاذبية لأسواق رأس المال العالمية، علاوة على التفاعل مع المشهد التنظيمي المتطور للتمويل الأخضر، ودور القطاع المصرفي في تمويل التحولات المناخية. وبالإضافة إلى ذلك، تمت مناقشة مواضيع تحسين كفاءة سوق الكربون والاستعداد لتمويل الموجة السادسة القادمة من الابتكارات التي سيتم تطبيقها في مجال تقنيات العمل المناخي. 

وشارك في جلسات حوار الملتقى، كريم مراد، الرئيس العالمي للبنية التحتية في جهاز أبوظبي للاستثمار، والذي ناقش استراتيجياته في مجال الاستدامة، واستعرض الجهود المبذولة لإيجاد القيمة وتعزيزها على المدى الطويل فيما يخص مخرجات الأسواق المستدامة. فيما شهد الملتقى أيضاً جلسة استثنائية سلطت الضوء على أبوظبي باعتبارها “عاصمة صاعدة لتمويل المناخ”، بمشاركة سعادة/ ماجد السويدي، الرئيس التنفيذي لصندوق الحلول المناخية ألتيرا الذي تم إطلاقه مؤخرًا بقيمة 30 مليار دولار أمريكي والمدير العام والممثل الخاص لرئاسة دولة الإمارات لمؤتمر الأطراف COP28 ومرسيدس فيلا مونسيرات، الرئيس التنفيذي للمركز العالمي لتمويل المناخ، حيث سلط الطرفان الضوء على رؤيتهما لكل من المركز والصندوق واستعرضا آلية تسريع تمويل المناخ على مستوى العالم. 

كما تحدث ضمن جلسات الحوار في الملتقى شخصيات بارزة إقليمية ودولية من بينهم، صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن الوليد بن طلال آل سعود، الرئيس التنفيذي لشركة كيه بي دبليو فينتشرز، ومايكل ماينيلي، عمدة مدينة لندن، ودانيال بينتو، الرئيس والمدير التنفيذي للعمليات في “جي بي مورجان”، ولوران ديفيد، نائب الرئيس التنفيذي للعمليات في بنك “بي إن بي باريبا”، وفرانك إلدرسون، عضو مجلس الإدارة التنفيذي للبنك المركزي الأوروبي، ودانيال هانا، الرئيس العالمي للتمويل المستدام في بنك “باركليز”، وغابرييل كايو، الرئيس المشارك والعضو المنتدب لشركة “جنرال أتلانتيك”، وبيير أبادي، رئيس تمويل المناخ لدى “تيكيهاو كابيتال”. 

وقال معالي أحمد جاسم الزعابي، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي رئيس مجلس إدارة سوق أبوظبي العالمي: “يمر عالمنا بأوقات حرجة، تتطلب منا اتخاذ تدابير جادة، وقد كانت أبوظبي في طليعة المراكز العالمية التي حققت تقدماً سريعاً في مجال الاستدامة، لذلك جاء “ملتقى أبوظبي للتمويل المستدام” ليقدم منصة فريدة لمواءمة النمو الاستثنائي لكل من إمارة أبوظبي وسوق أبوظبي العالمي مع أهداف دولة الإمارات للاستدامة. ويسعدنا أن النقاشات التي شهدناها اليوم، في جلسات الملتقى مع شخصيات بارزة وقادة فكر إقليميين ودوليين، لم تكن مجرد حوارات، بل عكست أيضاً التزامنا المستمر في هذا المجال وأكدت على دور أبوظبي في دفع تحول الأسواق والمؤسسات المالية في الدولة لتصبح محوراً عالمياً لتمويل المناخ.” 

وأضاف الزعابي: “تماشياً مع هذه الأهداف وبالنظر إلى النمو الهائل الذي تشهده أبوظبي، أعلن سوق أبوظبي العالمي عن إطلاق “المركز العالمي لتمويل المناخ” والذي سيعمل على تسريع عملية تطوير أطر ومهارات تمويل المناخ، ودعم أفضل الممارسات في دولة الإمارات والعالم. ونحن مستعدون للتحرك نحو مستقبل الحياد المناخي، بينما نعمل على تأسيس “عاصمة رأس المال الأخضر” على قواعد اقتصاد الصقر الأخضر.” 

ومن خلال إطلاق “المركز العالمي لتمويل المناخ”، تهدف أبوظبي وسوق أبوظبي العالمي إلى معالجة التحديات الرئيسية المرتبطة بالأطر المالية التي تعيق تدفقات الاستثمار، والمساعدة على جعل تمويل المناخ متاحاً للجميع وتسهيل الوصول إليه، وليكون هذا أحد أبرز إنجازات مؤتمر الأطراف COP28.  

وبالتوازي مع انطلاق مؤتمر الأطراف COP28 بجلسات حوار استراتيجية في الأول من ديسمبر 2023، أعلن سوق أبوظبي العالمي أيضاً عن اختياره ليكون المقر الرئيسي لصندوق “ألتيرّا” الخاص بـ”الحلول المناخية” والذي تم إطلاقه حديثًا وأنشأته “لونات” الشركة العالمية لإدارة الصناديق، ويعد أكبر صندوق استثماري خاص يركز على حلول مواجهة تغير المناخ على مستوى العالم بقيمة 30 مليار دولار أمريكي. 

يعكس “ملتقى أبوظبي للتمويل المستدام” الجهود الجماعية لمؤسسات القطاع المالي في دولة الإمارات، الرامية إلى تعزيز التمويل والاستثمار المستدام في المشاريع والمبادرات التي تدعم الأهداف المناخية الوطنية للدولة وطموحها نحو مستقبل أفضل وأكثر استدامة. هذا وقد حضر الحدث هذا العام، نحو 600 من المتحدثين والمشاركين، ما جعله أحد أبرز الفعاليات الرئيسية لمناقشة الاستدامة في مؤتمر الأطراف COP28. 

كما يشارك سوق أبوظبي العالمي في مؤتمر الأطراف COP28 باعتباره “الشريك الرئيسي لتمويل المناخ”، ويلعب دوراً محورياً في صياغة الحوار العالمي حول تمويل المناخ ومواءمة الجهود الدولية نحو العمل المناخي، من خلال استضافته لجلسات حوارية في مركز كونكت للمؤتمرات (C3) في مؤتمر الأطراف COP28. 

#بياناتحكومية
– انتهى –
 

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

الأكثر شهرة

احدث التعليقات