Friday, February 23, 2024
الرئيسيةالذكاء الاصطناعيمجلس سيدات أعمال دبي يصدر تقريراً حول فرص وتحديات واتجاهات التقنيات المالية

مجلس سيدات أعمال دبي يصدر تقريراً حول فرص وتحديات واتجاهات التقنيات المالية

في جلسة ضمن مبادرة سلسلة طاولات النقاش الخاصة بالقطاعات الاقتصادية  

  • التقرير سلط الضوء على المشهد الحالي لقطاع التقنيات المالية في الدولة، بالإضافة إلى دور المرأة في مواجهة هذه التحديات وصناعة مستقبل التقنيات المالية 

  • اتجاهات التقنيات المالية لا يجب أن تركز فقط على الجانب المالي، بل عليها أن تتوسع لتشمل تأثيراتها على إدارة البصمة الكربونية، مع توقعات بارتفاع بنسبة 20% في النشاطات الرقمية مما يعكس التحول نحو الاقتصاد اللانقدي 

  • الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي والاعتماد المتسارع على الدفع بالوسائل الرقمية، بالإضافة إلى التأثير المتزايد للبلوك تشين والعملات الرقمية هي الاتجاهات التي ترسم مستقبل التقنيات المالية  

 أصدر مجلس سيدات أعمال دبي تقريراً مفصلاً ومتكاملاً حول النقاشات التي جرت مؤخراً في ثاني فعاليات مبادرة طاولات النقاش المستديرة المختصة بالقطاعات الاقتصادية، حيث استعرض التقرير الفرص والتحديات وآفاق النمو للنساء في قطاع التمويل والخدمات المالية، والمشهد الحالي لقطاع التقنيات المالية في الدولة، بالإضافة إلى دور المرأة في مواجهة هذه التحديات وصناعة مستقبل التقنيات المالية. 

وقد شارك في نقاشات الجلسة الثانية من المبادرة عدد من أعضاء المجلس من الخبراء والمختصين في مجال التقنيات المالية التي باتت تهيمن على المشهد العام في المنطقة والعالم. وتضمن التقرير استعراضاً لواقع القطاع والفرص والتحديات، حيث يمر القطاع بموجة تحولية تشمل الذكاء الاصطناعي والعملات الرقمية وتقنيات البلوك تشين. 

وذكر التقرير أن المشاركين بالجلسة أشادوا بالتحول الذكي والحاجة إلى حوكمة رشيدة تعزز الأمان في المعاملات الرقمية، مؤكدين أن اتجاهات التقنيات المالية لا يجب أن تركز فقط على الجانب المالي، بل عليها أن تتوسع لتشمل تأثيراتها على إدارة البصمة الكربونية، مع توقعات بارتفاع بنسبة 20% في النشاطات الرقمية مما يعكس التحول نحو الاقتصاد اللانقدي. 

وسلط التقرير الضوء على جانب مهم من النقاشات التي جرت خلال الجلسة وأبرزها التمثيل المتدني للمرأة في قطاع التقنيات المالية، مما يظهر الحاجة إلى المزيد من الإندماج الاجتماعي بين الجنسين، وخصوصاً في المناصب العليا والرفيعة. 

كما تناول التقرير الاتجاهات الرئيسية التي ترسم مستقبل التقنيات المالية والتي تتركز في التطور التكنولوجي. وتشمل هذه الاتجاهات الذكاء الاصطناعي، والتعلم الآلي، والاعتماد المتسارع على الدفع بالوسائل الرقمية، بالإضافة إلى التأثير المتزايد للبلوك تشين والعملات الرقمية. وبيّن التقرير أن هذه الاتجاهات المصحوبة بالتركيز على الإندماج المالي، تشير لمستقبل أكثر خصوصية في مجال الإرشادات المالية، ونظم الدفع الفعالة، والتغيرات المتوقعة في الخدمات المصرفية التقليدية.   

وفيما يتعلق بالمشهد العام للتقنيات المالية في الدولة، يقود القطاع عدد من المحفزات الرئيسية التي تشمل الدعم التشريعي من قبل القطاع العام في دولة الإمارات، وتوفر أصحاب المواهب المتخصصين في مجال التكنولوجيا والتمويل والأعمال، بالإضافة إلى المبادرات الاستثمارية الحكومية. ويبرز كذلك الاستثمار المتزايد في مجال التقنيات المالية، وانتشار المشاريع الناشئة، ودمج التقنيات المالية في قطاعات متنوعة تشمل التجزئة والرعاية الطبية والتعليم.  

ويمكن تحميل التقرير الخاص بنقاشات خبراء قطاع الخدمات المالية من خلال الضغط على الرابط التالي  https://www.dbwc.ae/our_news/1369 

وبصفته خبيراً في الشؤون المالية على المستوى التنفيذي، لعب السيد إدموند شاكال دورًا محوريًا كرئيس مشارك خلال النقاشات التي دارت في هذه الجلسة. فمن خلال عمله كخبير ومستشار مالي، أدار شاكال الحوار بين الحضور بمهارة كبيرة، حيث سلط الضوء على المشهد الحالي والمستقبلي للتكنولوجيا المالية والتمويل في دولة الإمارات.  

ومن جهتها، أشارت نادين حلبي، مدير تطوير الأعمال في مجلس سيدات أعمال دبي إلى أن جمع النقاشات في تقرير واحد يساهم في وضع تصور عام يساعد الأطراف المعنية في التعرف على التحديات، ومناقشة الحلول البديلة التي تضمن للشركات الارتقاء بممارساتهم وأنشطتهم المؤسسية. 

وأكدت مدير تطوير الأعمال في مجلس سيدات أعمال دبي على التزام المجلس التام بتوفير بيئة مثالية لسيدات ورائدات الأعمال للتطوير والنمو، ومساعدتهم في التعرف على فرص وتحديات قطاعاتهن حتى يتسنى لهن وضع استراتيجيات تلبي متطلباتهن، وتواكب المتغيرات على الساحة العالمية في مجالات عملهن.  

 وتعتبر السلسلة النقاشية جزءاً من مبادرات مجلس سيدات أعمال دبي التي تستهدف تعزيز وعي سيدات ورائدات الأعمال والعاملين في مجتمع الأعمال حول مواضيع مختلفة ترتقي بأعمالهن وتنميها، وتعزيز مهارات دراسة السوق والتعرف على فرصها وآليات الاستفادة منها.   

وقد تأسس مجلس سيدات أعمال دبي في العام 2002 تحت مظلة غرفة تجارة دبي، حيث يعتبر ممثلاً رسمياً لسيدات ورائدات الأعمال في دبي، ويهدف إلى توفير الدعم والرعاية لسيدات ورائدات الأعمال في الإمارة، اللاتي يخطين الخطوة الأولى لهن على درب عالم الأعمال، حيث يلعب المجلس دوراً هاماً في الاستثمار بالقدرات والمهارات في بيئة الأعمال، وتطوير قدرات أعضائه وصقل مهاراتهن، وتوفير أفضل التدريب النوعي العملي والمهني الذي يعزز من خبرات الأعضاء وتنافسيتهن في بيئة الأعمال خصوصاً في ضوء التحديات الحالية، وازدياد المنافسة في سوق العمل. 

#بياناتشركات
– انتهى –

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

الأكثر شهرة

احدث التعليقات