Sunday, February 25, 2024
الرئيسيةالذكاء الاصطناعيباستخدام الذكاء الاصطناعي التنبؤ بسرطان الرئة اصبح ممكنا | طقس العرب

باستخدام الذكاء الاصطناعي التنبؤ بسرطان الرئة اصبح ممكنا | طقس العرب

طقس العرب – تم تحسين نماذج الذكاء الاصطناعي بشكل فعّال لتحديد أسلوب أكثر بساطة لفحص مرض سرطان الرئة، وذلك عبر جهود باحثين من كليتي لندن الجامعية وجامعة كامبريدج، وهذه التطورات تقترب خطوة إضافية من جعل الفحص الشخصي لهذا النوع من السرطان أمرًا أكثر فاعلية.

وتبين أن النموذج الجديد يتفوق أو يكون على مستوى جيد في توقع خطر إصابة الشخص بسرطان الرئة خلال الخمس سنوات القادمة، مقارنة بأفضل النماذج المتاحة حاليًا، وذلك باستخدام رُبُع المعلومات الضرورية فقط، ويُشير التقرير الناتج عن هذه الأبحاث إلى أن سرطان الرئة يعتبر السبب الأكثر شيوعًا للوفاة بالسرطان على الصعيد العالمي، مما يبرز أهمية الكشف المبكر عنه.

وتم نشر نتائج هذا البحث في مجلة PLOS Medicine، حيث يتوقع أن يسهم الفحص الفعّال في تقليل نسبة الوفيات المرتبطة بسرطان الرئة بشكل يصل إلى 20-24% وعلى الرغم من أن الطريقة الحالية لتحديد خطر الإصابة بسرطان الرئة تتطلب موارد مكثفة، يُعَدُّ هذا النموذج التحليلي بمثابة خطوة مبشرة نحو جعل الفحص الشخصي أكثر فعالية وسهولة في التنفيذ.

ومن الجدير بالذكر أن المملكة المتحدة تخطط حاليًا لتنفيذ برنامج وطني لفحص سرطان الرئة، باستخدام نموذج المخاطر القائم على 17 سؤالًا.

 

تقنية الذكاء الاصطناعي في تحسين فحص سرطان الرئة

قد فحص الفريق أكثر من 60 مسارًا مختلفًا في الذكاء الاصطناعي باستخدام مجموعات بيانات، بهدف تحديد الأكثر فعالية في التنبؤ بمخاطر إصابة الفرد بسرطان الرئة، وقد تم ذلك باستخدام ثلاث متغيرات فقط: العمر، وعدد سنوات التدخين، ومتوسط عدد السجائر يوميًا.

ومن بين هذه النماذج، اختار الباحثون أربعة نماذج، وجمعوها في “مجموعة”، والتي كانت قادرة على التنبؤ بمخاطر إصابة الفرد بسرطان الرئة بنفس دقة النماذج الحالية أو بدقة محسنة والأمر الأهم هو أنهم تمكنوا من تحقيق هذه الدقة باستخدام ثلاث متغيرات فقط، مما يبسط بشكل كبير عملية جمع البيانات المطلوبة.

قال الدكتور توم كالندر، المؤلف الأول للدراسة:

“إن الكشف عن السرطان ينقذ الأرواح، ونحن قادرون بشكل متزايد على تخصيص هذه العملية حيث تظهر دراستنا أنه يمكن استخدام الذكاء الاصطناعي للتنبؤ بدقة بمخاطر الإصابة بسرطان الرئة باستخدام ثلاث معلومات فقط، مما يسهل جمعها خلال المواعيد الروتينية مع الطبيب العام، سواء عبر الإنترنت أو عبر التطبيقات، وهذا النهج لديه القدرة على تبسيط فحص سرطان الرئة على مستوى السكان إلى حد كبير والمساعدة على جعله حقيقة واقعة”.

 

 

 

وتم التحقق من صحة النماذج المستخدمة في الدراسة خارجيًا من خلال تجربة فحص سرطان البروستاتا والرئة والقولون والمستقيم والمبيض، مما يوضح قوتها في المقارنة مع النماذج السائدة حاليًا، ويعتقد الباحثون أن هذا النهج يمكن أن يكون فعّالًا أيضًا في تبسيط عملية الفحص للأمراض الأخرى، مثل مرض السكري من النوع الثاني وأمراض القلب والأوعية الدموية.

وقالت البروفيسورة ميهايلا فان دير شار، المؤلفة الرئيسية للدراسة من جامعة كامبريدج:

“تمثل هذه الدراسة مثالًا بارزًا على كيفية استفادة من الأدوات المتقدمة للذكاء الاصطناعي مثل التشخيص التلقائي، بجانب الجهود البحثية المبتكرة من قبل الأطباء، في تحقيق تأثير حقيقي على الرعاية الصحية على مستوى السكان، ورغم تطبيق التشخيص التلقائي بالفعل لتنبؤ المخاطر وتشخيص العديد من الأمراض، إلا أن هذه هي المرة الأولى التي يُستخدم فيها لتحديد الحد الأدنى من المعلومات اللازمة لفحص المرضى، وأعتقد أن هذا هو مستقبل الطب الوقائي، وأشعر بالتفاؤل حيال إمكانية تطبيق النهج نفسه في اكتشاف أمراض أخرى”.

 

ويطمح الفريق إلى استفادة من النتائج لتسهيل وتسريع تنفيذ برنامج وطني لفحص سرطان الرئة، بالإضافة إلى الحفاظ على الهدف الرئيسي لتقليل حالات وفاة سرطان الرئة.

ومن جهته، قال البروفيسور سام جينس من كلية لندن الجامعية في الطب، كبير مؤلفي الدراسة:

“إن إطلاق برنامج فحص وطني لسرطان الرئة في المملكة المتحدة يعتبر خطوة هامة نحو التصدي لهذا المرض الذي يظل السبب الرئيسي للوفيات المرتبطة بالسرطان في البلاد وعبر العالم، وعلى الرغم من ذلك، يظهر لنا الخبر السار الناتج عن الدراسة أنه بغض النظر عن المبادرات الكبيرة، يجب التغلب على التحديات لضمان تنفيذ برامج الفحص الوطنية بنجاح، وتحفيز المشاركة الفعّالة للناس، وأن هذه النتائج تعتبر إشارة إيجابية في هذا السياق”.

 

وتم دعم هذا العمل من قبل منظمات مرموقة مثل ويلكوم والمؤسسة الوطنية للعلوم ومجلس البحوث الطبية وأبحاث السرطان في المملكة المتحدة.

 

اعرف أيضا:

عظام واوتار مطبوعة… يد روبوتية اشبه بيد الإنسان

شاشة في يدك… جهاز يعمل بالذكاء الاصطناعي قد يحل محل الهواتف الذكية

 


المصادر:

ucl.ac.uk

elfann

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

الأكثر شهرة

احدث التعليقات