Thursday, February 29, 2024
الرئيسيةتكنولوجياالعثور على جثته .. المباحث الكويتية "فك شفرة اختفاء" مواطن

العثور على جثته .. المباحث الكويتية “فك شفرة اختفاء” مواطن

أعلنت وزارة الداخلية الكويتية ، الجمعة ، أنها تمكنت من “فك شيفرة اختفاء” مواطن فُقد منذ أكثر من شهرين.

وأكدت الوزارة أن هذا الاكتشاف يأتي “بعد جهد مستمر ومتفاني من قبل المباحث ، وبناء على تعليمات من (…) وزير الداخلية لمواصلة البحث والتحقيق وجمع (…) الاستنتاجات حول المفقود مبارك. الرشيدي “.

وقالت في تدوينة على تويتر “رجال قطاع الأمن الجنائي ، ممثلين بالإدارة العامة للمباحث الجنائية ، تمكنوا من فك لغز اختفاء المفقود مبارك الرشيدي ، وعثروا على جثته في منطقة السالمي”.

وأضافت: “يجري العمل على ما يلزم وإحالة التحقيقات والمعلومات إلى الجهات المختصة”.

من جهته ، كشف المحامي ناصر العجمي المكلف بقضية الرشيدي ، أن “المخدرات لم تكن سبب وفاة مبارك ، ولم يعمل في الجمارك”.

وأكد العجمي أنه “لا يوجد شيخ بين المتهمين” ، وقال إن “الشيخ الوحيد في هذه القضية هو وزير الداخلية الشيخ طلال الخالد الذي قاد الفريق الأمني ​​لكشف الحقائق وجلب المجرمين. إلى العدالة “.

وفي أبريل الماضي ، نشرت الصحيفة “قابس كهرباءوبحسب مصدر مطلع ، فإن “النيابة العامة أمرت باحتجاز المتهم في القضية لمدة 21 يومًا ونقله إلى السجن المركزي”.

وقال المصدر لـ “القبس” إن “النيابة العامة وجهت للمتهمين تهمة اختطاف المواطن المفقود مبارك الرشيدي ، لكنه نفى ذلك خلال التحقيقات معه ، وتم عرضه على قاضي التجديد الذي رفض الإفراج عنه وتجديده. سجنه “.

حقائق القضية

تعود وقائع القضية إلى وزارة الداخلية الكويتية التي تلقت ، في مارس الماضي ، إخطارًا باختفاء الرشيدي في منطقة كبد.

وذكر القبس أن “200 من رجال الأمن و 90 دورية و 120 فرقة أمنية شاركوا في البحث عنه”.

الموقع المذكورويكي الكويتالرشيدي “اختفى فجأة يوم الاثنين 13 آذار 2023 ، بعد خروجه من منطقة الكبد بمحافظة الجهراء ، ولم يعد إلى منزله منذ تلك اللحظة”.

وأضاف أن “عائلته أبلغت الجهات المختصة باختفائه ، إضافة إلى نشر صورة على منصات التواصل الاجتماعي ، كما تم إطلاق حملة للبحث عنه”.

وفي تفاصيل العثور على “جثة المقتول مبارك الرشيدي في بر السالمي” ذكرت صحيفة المجلس أن “الجثة عثر عليها داخل حاوية في بر السالمي حيث اشترى الجاني الحاوية. من سوري “.

وأضافت أن “الجاني صنع زنزانة في الربع الخلفي من الحاوية ، وارتكب جريمته (…) بضربه بمكواة على رأسه ولفه بحبل ونقله إلى الحاوية”.

وأوضحت أن “شخصًا مصريًا غادر الكويت ساعده في نقل الضحية” ، وأن “الفريق الأمني ​​حصل على المعلومات وتعاون مع السلطات المصرية التي احتجزت المصري في بلاده واعترفت بالحادث” ، وأن ” وجدت التحقيقات موقع الحاوية من خلال مراقبة موقع الاتصالات “.

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

الأكثر شهرة

احدث التعليقات