Thursday, February 29, 2024
الرئيسيةتكنولوجياأوكرانيا.. إصابات في كييف جراء "أكبر هجوم مسيرات" على الإطلاق

أوكرانيا.. إصابات في كييف جراء “أكبر هجوم مسيرات” على الإطلاق

تعرضت العاصمة الأوكرانية، السبت، لما وصفه مسؤولون بأنه “أكبر هجوم روسي” بطائرات مسيرة خلال الحرب، والذي أسفر عن إصابة خمسة أشخاص.

وبدأ الهجوم بضرب مناطق مختلفة في كييف في الساعات الأولى، من صباح السبت، مع توالي المزيد من الضربات مع شروق الشمس. واستمرت الإنذارات من الغارات الجوية ست ساعات في المجمل.

وقال الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، إن روسيا أطلقت أكثر من 70 طائرة مسيرة من طراز شاهد التي صممتها إيران على أوكرانيا، وتم إسقاط معظمها لكن ليس كلها.

وأعلنت القوات الجوية الأوكرانية بعد ذلك إسقاط 71 طائرة مسيرة من طراز شاهد وصاروخ واحد.

وقال رئيس بلدية كييف، فيتالي كليتشكو، على تيلغرام إن الهجوم أدى إلى إصابة خمسة أشخاص من بينهم طفلة عمرها 11 عاما، كما ألحق أضرارا بمبان في مناطق في أنحاء المدينة.

وأضاف أن شظايا طائرة مسيرة تم اعتراضها، تسببت في اشتعال حريق في حضانة أطفال.

وقال زيلينسكي، إن الهجوم وقع في الساعات الأولى من اليوم الذي تحيي فيه أوكرانيا ذكرى مجاعة هولودومور التي أودت بحياة ملايين الأوكرانيين في عامي 1932 و1933.

وكتب على تيلغرام “الإرهاب المتعمد… تتباهى القيادة الروسية بأنها قادرة على القتل”.

تعتبر أوكرانيا وأكثر من 30 دولة أخرى الهولودومور إبادة جماعية تعرض لها الشعب الأوكراني على يد الاتحاد السوفيتي الذي كان يحكم أوكرانيا في ذلك الوقت، وسعى إلى سحق رغبتها في الاستقلال.

وتنفي موسكو أن تكون الوفيات نجمت عن سياسة إبادة جماعية متعمدة، وتقول إن الروس ومجموعات عرقية أخرى عانوا أيضا بسبب المجاعة.

ولم يتضح بعد هدف الهجوم لكن كييف حذرت في الأسابيع القليلة الماضية، من أن روسيا ستشن مجددا حملة جوية لتدمير نظام الطاقة في أوكرانيا مثلما حاولت فعل ذلك في الشتاء الماضي.

وقالت وزارة الطاقة الأوكرانية، إن ما يقرب من 200 مبنى في العاصمة، بما في ذلك 77 مبنى سكنيا، انقطعت عنها الكهرباء نتيجة الهجوم.

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

الأكثر شهرة

احدث التعليقات