Thursday, February 29, 2024
الرئيسيةاستثمارات ماليةوكالة أنباء الإمارات - 10.9 مليارات درهم أرباح قياسية تحققها مجموعة الإمارات

وكالة أنباء الإمارات – 10.9 مليارات درهم أرباح قياسية تحققها مجموعة الإمارات

أحمد بن سعيد آل مكتوم:
الأداء القياسي للمجموعة والنجاح المستمر بفضل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وسياسات دبي التقدمية.
المجموعة: ارتفعت الإيرادات إلى 119.8 مليار درهم (32.6 مليار دولار) بنمو 81% مع طلب قوي من العملاء نتيجة إزالة جميع قيود السفر.
• اختتام السنة المالية بأعلى أرصدة نقدية على الإطلاق بلغت 42.5 مليار درهم (11.6 مليار دولار أميركي).
• المجموعة قدمت 4.5 مليارات درهم (1.2 مليار دولار) ريعاً لمالكها مؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية.
• سداد 3.0 مليارات درهم (817 مليون دولار) من الديون التي تحملتها المجموعة خلال أزمة “كوفيد-19” قبل موعد استحقاقها.

طيران الإمارات: العام الأعلى ربحية على الإطلاق بأرباح بلغت 10.6 مليارات درهم (2.9 مليار دولار) مقارنة بخسائر بلغت 3.9 مليارات درهم (1.1 مليار دولار) في السنة السابقة.
• ارتفعت الإيرادات بنسبة 81% إلى 107.4 مليار درهم (29.3 مليار دولار) حيث استعادت الناقلة شبكتها العالمية واستأنفت تشغيل مزيد من رحلات الركاب.
• ارتفاع السعة بنسبة 32% إلى 48.2 مليار طن كيلومتري مع إضافة طائرتي شحن جديدتين 777 إلى الأسطول.

دناتا حقّقت أرباحاً قدرها 331 مليون درهم (90 مليون دولار) بنمو قوي عن أرباحها البالغة 110 ملايين درهم (30 مليون دولار) في السنة الماضية.
• ارتفاع الإيرادات بنسبة 74% إلى 14.9 مليار درهم (4.1 مليارات دولار) ما يعكس الانتعاش المستمر في جميع أقسام الأعمال في الإمارات العربية المتحدة وجميع أنحاء العالم.
• وسّعت تواجدها العالمي بإطلاق عمليات في زنجبار وتنزانيا وعمليات شحن جديدة في ألمانيا وكندا والاستحواذ على الملكية الكاملة لعمليات المناولة الأرضية في البرازيل.

دبي في 11 مايو /وام/أصدرت مجموعة الإمارات اليوم تقريرها المالي للسنة المالية 2022/ 2023 وأعلنت عن عامها الأعلى ربحية على الإطلاق بفضل الطلب القوي عبر جميع أعمالها.
وحققت المجموعة أرباحاً قياسية جديدة في تحول كامل عن خسائر السنة الماضية. وسجلت كل من طيران الإمارات ودناتا ارتفاعات كبيرة في الإيرادات حيث توسعت عمليات النقل الجوي والسفر بعد إزالة جميع القيود المتعلقة بالجائحة تقريباً في مختلف بقاع العالم.
وأظهر تقرير السنة المالية المنتهية في 31 مارس 2023 أن مجموعة الإمارات حققت أرباحاً قياسية قدرها 10.9 مليارات درهم “3.0 مليارات دولار أميركي” مقارنة بخسائر بلغت 3.8 مليارات درهم “1.0 مليار دولار” في السنة السابقة. وبلغت إيرادات المجموعة 119.8 مليار درهم “32.6 مليار دولار” بارتفاع نسبته 81% عن نتائج السنة السابقة. وبلغت الأرصدة النقدية للمجموعة 42.5 مليار درهم “11.6 مليار دولار” وهي الأعلى على الإطلاق بزيادة نسبتها 65% عن السنة السابقة ويرجع ذلك أساساً إلى الطلب القوي عبر جميع أقسام الأعمال والأسواق.
وقال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة “أننا نفخر بأدائنا في عام 2022/ 2023 الذي لا يمثل تعافيا كاملا فحسب بل يعد إنجازا قياسيا أيضا ولم يكن هذا الإنجاز ليتحقق لولا القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” التي كانت وراء نجاحنا اليوم وعلى مر السنين كما أن مهندس السياسات الاقتصادية التقدمية في دبي صاحب السمو الشيخ محمد هو أيضا المحرك لمسار مجموعة الإمارات إذ بدون قيادته ودعمه فإن حجم طيران الإمارات لم يكن ليبلغ نصف ما هو عليه اليوم”.
وأضاف “أنا فخور بأداء مجموعة الإمارات في 2022/ 2023 ومساهمتنا في استعادة حركة النقل الجوي والسياحة عبر الأسواق التي نخدمها بما في ذلك النمو المذهل الذي حققته دبي بنسبة 97% على أساس سنوي في أعداد الزوار الدوليين لعام 2022 وتعد المجموعة أكبر لاعب في قطاع الطيران في دولة الإمارات العربية المتحدة الذي يدعم أكثر من 770 ألف وظيفة ويولد مساهمة تقديرية في الناتج المحلي الإجمالي تزيد على 47 مليار دولار “172.5 مليار درهم” ومن خلال خطط للنمو وتماشيا مع أجندة دبي الاقتصادية D33 فإننا نتوقع ارتفاع مساهمتنا بشكل كبير في الناتج المحلي الإجمالي لدولة الإمارات العربية المتحدة على مدى العقد المقبل من خلال التوظيف المباشر وغير المباشر والإنفاق على سلسلة التوريد والإنفاق السياحي والاستفادة من التجارة وحركة البضائع”.
وأضاف سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم ” توقعنا عودة قوية لأعمالنا ومع رفع آخر قيود السفر وموجة الطلب الناجمة عن ذلك كنا على استعداد لتوسيع عملياتنا بسرعة وأمان لخدمة عملائنا وساعدت استثماراتنا المستمرة في علامتنا التجارية وفي منتجاتنا وخدماتنا في زيادة تفضيل العملاء ووضعتنا في مكانة ممتازة في السوق ونتيجة لذلك حققنا أداء ماليا قياسيا وأرصدة نقدية قياسية عن السنة المالية وهذا يعكس قوة نموذج أعمالنا المثبت وتخطيطنا المستقبلي الدقيق والعمل الجاد لجميع موظفينا وشراكاتنا القوية عبر منظومة الطيران والسفر”.
ونوه سموه بإن طيران الإمارات ودناتا عززت أنشطة التوظيف في جميع أنحاء العالم خلال العام لدعم توسع العمليات وتعزيز القدرات المستقبلية للمجموعة ونتيجة لذلك ارتفع إجمالي أعداد العاملين في مجموعة الإمارات بنسبة 20% إلى 102379 موظفا يمثلون أكثر من 160 جنسية مختلفة.

ولفت إلى أنه خلال السنة المالية 2022/ 2023 استثمرت مجموعة الإمارات ما مجموعه 7.2 مليارات درهم “2.0 مليار دولار” في طائرات ومنشآت ومعدات وشركات جديدة وأحدث التقنيات لتهيئة الأعمال للنمو المستقبلي. وتشمل التزاماتها بمليارات الدولارات برنامجا ضخما لتحديث مقصورات الطائرات وطلب شراء 5 طائرات شحن جديدة من طراز 777 وبناء مركز جديد لتدريب الطيارين وافتتاح “بستانك” أكبر مزرعة عمودية في العالم في دبي بالشراكة مع كروب ون وطائرات تدريب جديدة لطلبة أكاديمية الإمارات لتدريب الطيارين واستحواذ دناتا على 30% من الأسهم للحصول على الملكية الكاملة لعمليات المناولة الأرضية في البرازيل وبناء منشأة شحن متطورة جديدة في أربيل بالعراق.
كما واصلت مجموعة الإمارات التقدم في رحلتها للاستدامة خلال العام والجدير بالذكر أنها وقعت على الميثاق العالمي للأمم المتحدة وهو مبادرة تطوعية حيث ستعمل طيران الإمارات ودناتا على جعل أهداف ومبادئ التنمية المستدامة للأمم المتحدة جزءا من استراتيجيتهما وثقافتهما وعملياتهما كما وقعت المجموعة على تعهد مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين برفع تمثيل المرأة في المناصب الإدارية المتوسطة إلى 30% في جميع أنحاء الدولة بحلول عام 2025.
وبين سمو الشيخ أحمد أنه من بين مبادراتها البيئية العديدة كان الإنجاز الرئيسي لطيران الإمارات هو النجاح في تشغيل رحلة تجريبية بوقود طيران مستدام بنسبة 100% SAF في محرك واحد لطائرة بوينج 777 وتساهم هذه المبادرة الأولى في المنطقة في بيانات وجهود الصناعة الجماعية لتمكين التشغيل مستقبلا بوقود مستدام بنسبة 100%.
وصرح أن دناتا في 2022/ 2023 تعهدت باستثمار 100 مليون دولار أميركي “367 مليون درهم” على مدى عامين لتحسين الكفاءة البيئية عبر أعمالها العالمية ودعم هدفها المتمثل في تقليل انبعاثات الكربون الناجمة عن عملياتها بنسبة 50% بحلول عام 2030 ودعمت مجموعة الإمارات خلال العام العديد من المبادرات المجتمعية والإنسانية في أسواقها بما في ذلك جهود الإغاثة لضحايا الفيضانات في باكستان والزلزال الذي ضرب سورية وتركيا كما واصلت المشاركة في حاضنات الابتكار ودعم البرامج التي تبني كفاءات ومواهب ماهرة في صناعة الطيران وتطوير حلول مستقبلية لهذه الصناعة.
وأفاد سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم “أنه في 2022/ 2023 لم نقم بإعادة معظم عملياتنا فحسب بل طورنا أيضا بصمتنا وقدراتنا من خلال الاستثمار في الموارد البشرية والمنتجات والتقنيات الجديدة ما يدل على مرونتنا وقدراتنا. كما اننا نواصل وضع أسس قوية لمواصلة النجاح في المستقبل ونتعاون مع الشركاء لتنمية أعمالنا وإيجاد حلول مبتكرة للسفر والطيران. ومع توسع أعمالنا تتوسع قدراتنا على إحداث تأثير إيجابي على المجتمعات التي نخدمها. التزامنا ثابت بتقديم قيمة لعملائنا والجهات ذات العلاقة مع الحد من تأثيرنا البيئي”.
وقال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم ” اننا نمضي قدما في سنتنا المالية الجارية 2023/ 2024 بنظرة مستقبلية إيجابية قوية مع توقعات بمواصلة الربحية كما سنواصل العمل لتحقيق أهدافنا مع مراقبة التضخم وارتفاع أسعار الوقود والتطورات السياسية والاقتصادية العالمية”.

وارتفعت السعة الإجمالية لطيران الإمارات من الركاب والشحن مع نهاية السنة المالية 2022/ 2023 بنسبة 32% لتصل إلى 48.2 مليار طن كيلومتري متاح ATKM حيث واصلت الناقلة إعادة خدمات الركاب عبر شبكة خطوطها تماشياً مع رفع القيود على الرحلات الجوية والسفر المتعلقة بالجائحة.
واستأنفت طيران الإمارات رحلاتها إلى ست وجهات وزادت عملياتها إلى 62 مدينة عبر شبكتها على مدار العام لتلبية الطلب القوي من العملاء بالإضافة إلى إطلاق خدمتها إلى تل أبيب. وبحلول 31 مارس 2023 كانت شبكة طيران الإمارات تغطي 150 وجهة عبر القارات الست بما في ذلك 9 مدن يخدمها أسطول طائرات الشحن فقط.
واعادت طيران الإمارات تشغيل طائراتها الرائدة الإيرباص A380 إلى مزيد من المدن خلال العام لتصل شبكة الطائرة العملاقة إلى 43 وجهة في 31 مارس 2023.
وبهدف تمكين عملائها من الوصول إلى مزيد من الوجهات وقعت طيران الإمارات اتفاقيات جديدة للمشاركة بالرمز في 2022/ 2023 كان أبرزها مع يونايتد إيرلاينز وإير كندا ما وسّع نطاق اتصال الناقلة في الأميركتين إلى أكثر من 200 نقطة جديدة بالإضافة إلى تبادل مزايا برامج المسافر الدائم.
كما عززت طيران الإمارات شراكاتها الاستراتيجية مع كوانتاس وفلاي دبي وأضافت شركاء جدد في الإنترلاين والرمز المشترك مع كل من: إيرلينك إيجيان خطوط إيتا الجوية طيران تنزانيا بامبو إيرويز باتيك إير الخطوط الجوية الفلبينية الخطوط الملكية المغربية وسكاي إكسبرس.
وخلال السنة المالية 2022/ 2023 تسلمت طيران الإمارات طائرتي شحن جديدتين من طراز بوينج 777.
وأخرجت من الخدمة 4 طائرات: طائرتا A380 وطائرة بوينج 777-300ER وطائرة شحن واحدة. وبلغ تعداد أسطولها في نهاية مارس 260 طائرة مع متوسط عمر أسطول يبلغ 9.1 سنوات.
وبقيت طلبيات طيران الإمارات عند 200 طائرة بما فيها 5 طائرات شحن من طراز بوينج 777F أعلن عنها في 2022/ 2023 ولا تزال ملتزمة باستراتيجيتها ذات المدى الطويل لتشغيل أسطول حديث وذي كفاءة عالية ما يؤكد وعد علامتها التجارية “تميّزٌ دائم Fly Better” لأن الطائرات الحديثة هي الأفضل للبيئة وللعمليات وأفضل كذلك للعملاء.

ومع تعزيز السعة المتاحة في معظم الأسواق ارتفع إجمالي إيرادات طيران الإمارات للسنة المالية بنسبة 81% إلى 107.4 مليار درهم “29.3 مليار دولار أميركي”.
وأثرت تقلبات أسعار صرف العملات هذا العام في أسواق رئيسية للناقلة ولا سيما اليورو والجنيه الإسترليني وانخفاض سعر صرف الروبية الباكستانية على ربحية الناقلة سلبياً بمقدار 4.5 مليارات درهم “1.2 مليار دولار أميركي”.
وارتفعت التكاليف التشغيلية بنسبة 57% مقارنة بالسنة المالية السابقة. وشكلت تكلفة الملكية “الاستهلاك والإطفاء” وتكلفة الوقود أكبر مكونين في التكلفة الكلية في 2022/ 2023 تلتهما تكلفة الموظفين. وشكّل الوقود 36% من تكاليف التشغيل مقارنة بنسبة 23% في 2021/ 2022.
كما ارتفعت فاتورة الوقود بنسبة 143% مقارنةً بالسنة السابقة لتصل إلى 33.7 مليار درهم “9.2 مليارات دولار” مدفوعة بزيادة مشتريات الوقود بنسبة 49% تماشيا مع ارتفاع السعة وارتفاع متوسط أسعار الوقود بنسبة 48%.
ومع إزالة قيود السفر المتعلقة بالجائحة على مستوى العالم نجحت طيران الإمارات في تحسين نتائجها المالية بدرجة كبيرة وحققت أرباحا قياسية بلغت 10.6 مليارات درهم “2.9 مليار دولار” بعد خسارة بلغت 3.9 مليارات درهم “1.1 مليار دولار” في السنة السابقة وهامش ربحي 9.9% ما يعد أفضل أداء في تاريخ الناقلة.
ونقلت طيران الإمارات 43.6 مليون راكب بنمو 123% في السنة المالية 2022/ 2023 مع ارتفاع السعة المقعدية بنسبة 78%.
وسجل إشغال المقاعد نسبة 79.5% مقارنة مع 58.6% في السنة المالية السابقة. وارتفع معدل العائد على الراكب لكل كيلومتر RPKM بنسبة 7% إلى 37.5 فلسا “10.2 سنتات أميركية” وذلك نتيجةً لتطوير المقصورات وتركيبة المسارات والأسعار والعملات.
وواصلت طيران الإمارات الاستثمار في تقديم تجارب عملاء أفضل من أي وقت مضى. وأطلقت خلال العام درجتها السياحية الممتازة الكاملة التي لقيت ردود فعل إيجابية للغاية من العملاء وأدخلت إلى الخدمة أول 6 طائرات A380 تم تعديل وتحديث مقصورتها بالكامل كما افتتحت “عالم الإمارات” متجر التجزئة الحديث الذي ستنشر مفهومه في أسواق رئيسية أخرى. كما أعلنت عن استثمار 350 مليون دولار في الجيل الجديد من أنظمة الترفيه الجوي لأسطول طائراتها الإيرباص A350.
ومع استمرار التركيز على المبادرات الرقمية لتقديم رحلات سريعة وآمنة للعملاء وقعت طيران الإمارات اتفاقية بيانات بيومترية مميزة مع الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي لتسريع رحلة المسافرين عند الوصول.
وحققت الإمارات للشحن الجوي أداء قويا حيث ساهمت بنسبة 16% من إيرادات الناقلة وذلك على الرغم من انخفاض السعة المتاحة حيث عادت الطائرات التي تم تحويلها مؤقتاً إلى “طائرات شحن صغيرة” خلال الجائحة إلى خدمة الركاب الكاملة.
وخلال السنة المالية 2022/ 2023 عززت ذراع الشحن في طيران الإمارات ريادتها في مجال النقل المبرّد بفضل الخبرات والبنية التحتية المتقدمة التي جعلتها الناقلة المفضلة لشحن الأدوية الحساسة لدرجة الحرارة أثناء الجائحة وغيرها من المنتجات سريعة العطب.
وحافظت الإمارات للشحن الجوي على تفوقها في الصناعة العالمية من خلال التركيز على عملائها وتقديم حلول مبتكرة للأسواق والاستفادة من إمكانات أسطولها وشبكتها. ووقعت خلال السنة المالية مذكرات تفاهم تجارية مع يونايتد إيرلاينز وإير كندا لتوسيع نطاق شبكتها وسعتها للعملاء وأدخلت قناة “ويب كارغو WebCargo” الرقمية الجديدة التي تتيح للعملاء الوصول مباشرة وحجز رحلاتهم لشحنات البضائع. كما أطلقت خدمة “إيميريتس ديليفرز” في المملكة المتحدة لتوسيع حل الشحن للتجارة الإلكترونية للعملاء في دولة الإمارات العربية المتحدة.
كما نشرت الإمارات للشحن الجوي خبراتها وقدراتها لنقل مواد الإغاثة إلى سورية وتركيا وباكستان بالشراكة مع مدينة دبي العالمية للخدمات الإنسانية.
ومع استمرار قوة الطلب على الشحن الجوي على مدار العام سجلت ذراع الشحن في طيران الإمارات عائدات قوية بلغت 17.2 مليار درهم “4.7 مليارات دولار أميركي” بانخفاض 21% عن المعدل القياسي للسنة السابقة الذي تحقق بفعل الجائحة.
وارتفعت حصيلة الشحن لكل طن كيلومتري FTKM بنسبة 3% على الرغم من عودة مزيد من سعة الشحن إلى الأسواق العالمية لكنها بقيت بشكل عام عالية المستوى نتيجة لاستمرار قوة الطلب.
وانخفض إجمالي كميات الشحن المنقولة بنسبة 14% إلى 1.8 مليون طن نتيجةً لتقلص سعة الشحن بعد إعادة “الشاحنات الصغيرة” إلى خدمة الركاب. وفي نهاية السنة المالية 2022/ 2023 كانت الإمارات للشحن الجوي تشغل أسطولاً مكوناً من 11 طائرة بوينج 777F.
وارتفعت إيرادات محفظة فنادق الإمارات خلال السنة المالية بنسبة 12% إلى 675 مليون درهم “184 مليون دولار” ما يعكس نمو حركة السياحة وتحديداً إلى دبي.
وأثبتت طيران الإمارات باستمرار القدرة والالتزام على الوفاء بالتزاماتها التعاقدية في مختلف الظروف. فبالإضافة إلى سداد التزامات التمويل المتعلقة بالطائرات عند استحقاقها نجحت الناقلة في سداد 3 مليارات درهم “817 مليون دولار” من إجمالي 17.5 مليار درهم “4.8 مليار دولار” جمعتها خلال الجائحة.
ويواصل هذا الضمان تعزيز ثقة شركائها الممولين في نموذج أعمالها وسمح لطيران الإمارات بإعادة جدولة 4.5 مليارات درهم “1.2 مليار دولار” من الديون خلال هذه السنة المالية وجمع 1.2 مليار درهم لتمويل شراء طائرتين جديدتين من طراز بوينج 777 بعقد إيجار تمويل إسلامي بهوامش جيدة.
وفي مواجهة ارتفاع أسعار الفائدة أدارت طيران الإمارات ببراعة صافي انكشافها وخففت بشكل فعال من تأثير تقلبات الأسعار على صافي الأرباح. وبالإضافة إلى ذلك فإن برنامجها لإدارة مخاطر العملات يضمن استمرار الاستقرار المالي والمرونة من خلال استخدام مجموعة من استراتيجيات التحوط بما في ذلك العقود الآجلة والتحوطات العادية.
واختتمت طيران الإمارات سنتها المالية بأرصدة نقدية قياسية وغير مسبوقة قدرها 37.4 مليار درهم (10.2 مليارات دولار) بارتفاع نسبته 79% مقارنةً بما كانت عليه في 31 مارس 2022.
وبدت صور التعافي من الجائحة جلية في عمليات جميع شركات دناتا فقد زادت دناتا في السنة المالية 2022/ 2023 أرباحها بنسبة 201% إلى 331 مليون درهم “90 مليون دولار أميركي”.
ومع نمو حركة الطيران والسفر في جميع أنحاء العالم ارتفع إجمالي إيرادات دناتا بنسبة 74% إلى 14.9 مليار درهم “4.1 مليارات دولار”.
وساهمت عمليات دناتا العالمية بنسبة 72% من إجمالي إيراداتها بنمو نسبته 10% عن السنة السابقة. وعملت دناتا طوال العام بشكل وثيق مع عملائها وسط تحديات نقص العمالة وارتفاع التضخم في أسواقها الرئيسية مثل المملكة المتحدة والولايات المتحدة وأوروبا وأستراليا.
وواصلت دناتا إرساء أسس النمو المستقبلي من خلال استثمارات في 2022/ 2023 بلغت 467 مليون درهم “127 مليون دولار”.
وتضمنت الاستثمارات الكبيرة خلال العام ما يلي: مركز شحن جديد في أمستردام “هولندا” مرافق حديثة جديدة لمعدات الشحن والخدمات الأرضية في أربيل “العراق” الإطلاق العالمي لنظام “ون كارغو OneCargo” المتطور لرقمنة وظائف الأعمال وأتمتتها التوسع في عمليات مرحبا في دبي وزنجبار وإعادة افتتاح مرافق التموين في سيدني بعد تجديدها بتركيبات موفرة للطاقة ومعدات حديثة.
وارتفعت تكلفة دناتا التشغيلية خلال السنة المالية بنسبة 74% إلى 14.6 مليارات درهم “4.0 مليارات دولار” تماشيا مع التوسعات في أقسام عمليات المطارات والتموين والسفر في جميع أنحاء العالم كما تأثرت أيضا بالضغوط التضخمية عبر جميع الأسواق وخصوصا تكلفة العمالة وإمدادات الأغذية.
وزادت أرصدة دناتا النقدية بأكثر من 200 مليون درهم إلى 5.1 مليارات درهم “1.4 مليار دولار”. وبلغت المدفوعات في الأنشطة التمويلية وبشكل أساسي مدفوعات القروض والإيجارات 906 ملايين درهم “247 مليون دولار” بينما استخدمت دناتا 528 مليون درهم “144 مليون دولار” في أنشطة الاستثمار الأساسية.
وشهدت الأعمال تدفقات نقدية تشغيلية إيجابية بلغت 1.4 مليار درهم “381 مليون دولار ” في 2022/ 2023 ما يعكس تحسناً كبيراً في الإيرادات.
وارتفعت إيرادات دناتا لعمليات المطار بما في ذلك المناولة الأرضية ومناولة الشحن إلى 7.2 مليارات درهم “2.0 مليار دولار”.
وارتفعت أعداد الطائرات التي قدمت لها دناتا خدمات المناولة عبر العالم بنسبة 35% إلى 712383 طائرة.
كما تراجع إجمالي الشحنات التي قامت دناتا بمناولتها بنسبة 8% إلى 2.7 مليون طن ما يعكس زيادة نشاط الرحلات الجوية عبر الأسواق مع رفع قيود الجائحة وعودة خدمات عملاء دناتا إلى سابق عهدها.
وأطلقت دناتا خلال السنة المالية 2022/ 2023 عمليات المناولة الأرضية في مبنى الركاب الجديد في مطار زنجبار عبيد أماني كرومي الدولي بالإضافة إلى شركائها بمن فيهم شركة الإمارات للترفيه والتجزئة Emirates Leisure Retail /ELR/ و”إم إم آي MMI” صاحبة الامتياز الرئيسي لجميع المأكولات والمشروبات والأسواق الحرة والمنافذ التجارية في المبنى.
كما وسعت دناتا عملياتها في كندا حيث أبرمت شراكة مع مجموعة GTA لتقديم خدمات شحن آمنة وعالية الجودة في كل من كالغاري وفانكوفر.
وارتفعت مساهمة عمليات التموين بنسبة 187% في إيرادات دناتا لتصل إلى 4.8 مليارات درهم “1.3 مليار دولار”.
وحملت شركاتها للتموين 111.4 مليون وجبة على طائرات العملاء من شركات الطيران أي أكثر من ثلاثة أضعاف عدد الوجبات مقارنة بالعام الماضي بعد استئناف عملائها من الناقلات في جميع أنحاء العالم تسيير رحلاتها الجوية.
وزاد قسم التموين والتجزئة في دناتا الإنتاج بشكل كبير لدعم شركات الطيران لإعادة تشغيل رحلاتها الجوية بعد الجائحة خصوصاً في أستراليا وأسواقها الرئيسية الأخرى في المملكة المتحدة والولايات المتحدة الأميركية.
كما عمل القسم على نطاق واسع مع العملاء على مراجعة قوائمهم والتعامل مع قضايا سلسلة التوريد وتضخم أسعار المواد الغذائية.
وفي دولة الإمارات العربية المتحدة وقعت شركة ألفا لخدمات الطيران “ألفا” التابعة لدناتا اتفاقية امتياز تقدم بموجبها خدمات تموين الطائرات لأكثر من 10 شركات طيران في مطار رأس الخيمة الدولي وتدير ثلاثة منافذ للأطعمة والمشروبات بالإضافة إلى صالة المطار.
وتشمل العقود البارزة التي فاز بها قسم التموين في 2022/ 2023 ما يلي: عقود تموين لسنوات عدة مع “بونزا” أحدث شركة طيران في أستراليا ومع “إير إنديا” لرحلاتها في لندن وبرمنغهام وميلانو وتعاقدات مع يونايتد إيرلاينز و”إديلويس إير” لرحلاتهما في الأردن ومع لوفتهانزا والخطوط الجوية السويسرية الدولية في سنغافورة.
وسجلت إيرادات دناتا لخدمات السفر ارتفاعاً كبيراً بنسبة 227% إلى 2.3 مليار درهم “618 مليون دولار”.
وارتفعت قيمة الصفقات الإجمالية الأساسية TTV لخدمات السفر المباعة بنسبة 203% إلى 7.0 مليارات درهم “1.9 مليار دولار” وتعكس هذه الارتفاعات الوضع الاستثنائي في السنة السابقة حيث شهدت الأعمال مستويات عالية من التعافي بعد إزالة قيود الجائحة.
وعززت “دناتا لخدمات التمثيل” في 2022″ 2023 خدمة العملاء التي تقدمها لشركة لوفتهانزا في أوروبا ووسعت علاقتها مع أميركان إيرلاينز بتوفير مجموعة من خدمات المبيعات والتسويق للناقلة التي تعمل وكيلا عاما لمبيعاتها في الهند.
كما أصبحت دناتا شريك السفر المفضل في الشرق الأوسط لشركة “أميركان إكسبرس غلوبال بيزنس ترافيل American Express Global Business Travel” منصة السفر B2B الرائدة في العالم.
وعززت شراكتها طويلة الأمد مع “كلوب ميد Club Med” لتقديم عطلات مصممة خصيصا وشاملة للجميع بأسعار حصرية تناسب العملاء في دول مجلس التعاون الخليجي.
وفي دولة الإمارات العربية المتحدة وسعت دناتا حضورها في مجال البيع بالتجزئة بافتتاح متجر سفر جديد في دبي هيلز. واستجابة لنمو أعداد الزوار وارتفاع الطلب على تجارب دبي وسعت شركة “المغامرات العربية” وعززت تجربتها الشهيرة “رحلات السفاري الليلية” في محمية دبي الصحراوية وأطلقت طرازا جديدا متطورا من جيب سفاري المتميز.

اسلامه الحسين/ منيرة السميطي

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

الأكثر شهرة

احدث التعليقات