Thursday, February 29, 2024
الرئيسيةاستثمارات ماليةتصفية الأصول الاستثمارية التأمينية .. وصدمة سعادة الممثل !!

تصفية الأصول الاستثمارية التأمينية .. وصدمة سعادة الممثل !!

قبل ثلاثة عشر أسبوعًا ، تلقينا سؤالاً من أحد النواب المحترمين لمعالي وزير المالية والاقتصاد الوطني حول ما هي الأصول الثابتة والمنقولة المملوكة للهيئة العامة للتأمينات الاجتماعية ونريد معرفة ملخص قيمتها السوقية؟ وما هو العائد السنوي لهذه المحافظ العقارية؟ إذا فهمت بشكل صحيح ، فسوف ألخص ما يهمنا كمواطنين واقتصاديين من حيث الاستثمار دون الدخول في خلافات سياسية بين نائب ووزير.

وإذا جئت لذكر هذا الموضوع كنت أنتظر إجابة على هذا السؤال خلال الأشهر الأربعة الماضية حتى نسيت الموضوع وكتبت بالصدفة مقالاً عن الفئات المؤهلة للتقاعد وبرمجة المزاج العام للتقاعد حسب توجهات المواطنين الذين أصبحوا حلم الجميع كيف يصبحون متقاعدين ؟!

وشهد مناقشة معالي النائب حول رد مجلس الدولة الموقر بقرار سابق في عام 2022 بتصفية بعض أصول المحافظ العقارية لتغطية بعض الديون القانونية المستحقة ، كما جاء في البيان الرسمي ، والذي جاء فيه: مأخوذ منه حتى بدأ مداخلته ببيانات احتوت على بعض النصوص التالية: “التأمين الاجتماعي هو الشغل الشاغل للشارع البحريني بالإضافة إلى أن الجميع يبحث عن الحاضر والمستقبل في صناديق التأمينات الاجتماعية !!

كما أوضح سعادة الممثل حجم الأصول التي قيل إنها تجاوزت ملياري دينار رغم أننا لم نكن متأكدين من العدد الصحيح ، إلا أنه لم يستطع فهم ماهية قائمة الأصول من حيث العدد والموقع والموقع. أنشطة. كما أقر بالفشل في الاستغلال الأمثل لجميع الأصول ونجاح الحكومة الموقرة في إطالة عمر الأموال من 2024 إلى أكثر من 2086 ، وإعلانه الآخر في مناقشاته البرلمانية أن المواطن يلجأ إلى التقاعد لزيادة دخله و ليس لغرض التقاعد المبكر والراحة في المنزل!

واختتم معالي النائب مداخلته بالقول إن الرد كان صادمًا ، بعد أن غيرت الهيئة سياستها العامة عام 2022 بتصفية بعض الأصول وليس كلها. بالتأكيد نشعر بالصدمة وصدمة معالي النائب الذي نشكره على اجتهاده في الحديث عن آمال وتطلعات وشواغل المواطنين ، لكن بالطبع هذه الصدمة غير المبررة باتت واضحة لسعادة الوزير. على حد علمي ، فإن مجلس الحكومة الموقر – كما هو معروف – يرد على النواب المحترمين مقدمًا خلال فترة لا تتجاوز شهرًا أو أقل أيضًا.

نقطتان مهمتان ، وهي ليست دفاعًا عن الحكومة المشرفة ، بل أصبحت مشكلة التقاعد مشكلة عالمية تقف جنبًا إلى جنب مع أزمات البطالة أولاً ، وثانيًا ، المحافظ العقارية والاستثمارات العقارية التي تولد أيضًا. أزمات عالمية بسبب قلة الدخل وندرة السيولة وارتفاع تكاليف التحصيل والصيانة والتشغيل ، لدرجة أن بعض العقارات أصبحت عبئاً مالياً ، حيث تحولت من مصدر دخل إلى مصدر مستنفد وعبء مالي. .

في مقال اليوم ، نجدد الدعوة إلى إسعاد النواب ، والابتعاد عن التيار الإعلامي من خلال جذب عناوين قد تبدو مزعجة دون التحقق من بعض الأرقام واستخدام آلة حاسبة أو حتى الذهاب بنوايا سيئة مسبقًا قبل فحص ما هو صواب. وصحيح للمواطن والله وراء النية.

* سيدة أعمال ومحلل اقتصادي

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

الأكثر شهرة

احدث التعليقات