Home اخبار عربية أخبار الخليج | مصر وسوريا تتعهدان بتعزيز العلاقات مع زيارة مقداد للقاهرة

أخبار الخليج | مصر وسوريا تتعهدان بتعزيز العلاقات مع زيارة مقداد للقاهرة

0

القاهرة – وكالات: اتفقت مصر وسوريا ، أمس ، على تعزيز التعاون ، خلال أول زيارة رسمية له لوزير الخارجية السوري إلى القاهرة منذ أكثر من عشر سنوات ، وتمثل أحدث بادرة لإصلاح العلاقات بين الدول العربية والرئيس السوري بشار الأسد.

احتضن وزير الخارجية المصري سامح شكري نظيره السوري فيصل المقداد لدى وصوله إلى مقر الوزارة في أول زيارة رسمية منذ ما قبل الانتفاضة والصراع الذي اندلع في سوريا عام 2011.

كانت العديد من الدول الغربية والعربية مترددة في التعامل مع الأسد بسبب الحرب السورية التي قسمت البلاد قُتل مئات الآلاف من الأشخاص.

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية ، أحمد أبو زيد ، إن مباحثات الوزيرين “تناولت مختلف جوانب العلاقات الثنائية وسبل النهوض بها وتعزيزها ، إضافة إلى عدد من الملفات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك. ‬

وأكد المتحدث باسم الخارجية أنه في ظل العلاقات الأخوية والروابط التاريخية بين البلدين ، وما تتطلبه المصلحة العربية المشتركة من التضامن والتضامن بين الأشقاء في مواجهة التحديات الإقليمية والدولية المتزايدة. سبل مساعدة الشعب السوري على استعادة وحدته وسيادته على كامل أراضيه. جهود لتحقيق تسوية سياسية شاملة للأزمة السورية. ‬

كما جددت مصر دعمها للجهود المبذولة للتوصل إلى تسوية سياسية شاملة للأزمة السورية في أسرع وقت ممكن. .

وجدد الوزير شكري ، بحسب المتحدث باسم الخارجية المصرية ، “دعم مصر لجهود المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا.

وأوضح المتحدث أن الوزيرين اتفقا على “تكثيف قنوات الاتصال بين البلدين على مختلف المستويات خلال المرحلة المقبلة”. ‬

وقال مصدر أمني مصري ، طلب عدم نشر اسمه ، إن الزيارة تهدف إلى وضع خطوات لعودة سوريا إلى سوريا وجامعة الدول العربية بوساطة مصرية وسعودية.

وعلقت جامعة الدول العربية ومقرها القاهرة عضوية سوريا في 2011 وسحبت العديد من الدول العربية مبعوثيها من دمشق.

في 27 شباط / فبراير ، قام شكري بزيارة إلى سوريا ، هي الأولى منذ عقد ، بعد أيام من الزلزال الذي ضرب سوريا وأودى بحياة عشرات الآلاف في تركيا وسوريا. ‬

وأعقبت هذه الزيارة دعوة وجهها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى نظيره السوري بشار الأسد عقب الزلزال الذي كان الأول بين الرجلين منذ وصول السيسي إلى السلطة في مصر عام 2014.

ونشرت الخارجية المصرية صورا لشكري وهو يرحب ترحيبا حارا بالمقداد في مقر وزارة الخارجية وكذلك خلال لقاء مغلق قبل مناقشة أوسع.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here